وظائف ومناقصات

على مدار الساعة

ولد وديعة: تهمتي هي ذاتها تهمة رئيس "نجدة العبيد" قبل 22 سنة (فيديو)

16 يوليو, 2019 - 14:23
الإعلامي والناشط الحقوقي أحمد ولد الوديعة خلال حديثه للإعلاميين من مقر منظمة "نجدة العبيد" اليوم (الأخبار)

الأخبار (نواكشوط) - قال الإعلامي ونائب رئيس منظمة "نجدة العبيد" أحمدو ولد وديعة، إن التهم التي اعتقل بسببها هي نفس التهم التي اعتقل بسببها رئيس المنظمة بوبكر ولد مسعود قبل 22 سنة.

 

وعبر ولد الوديعة عن أسفه "لكون البلد ما زال محكوما بنفس العقلية التي لا تريد أن ترى المشكلة في الظلم ولا تريد أن ترى المشكلة في العبودية ولا في العنصرية وإنما ترى المشكلة في من يستنكر الظلم ويناضل ضد العبودية".

 

وأضاف في أول تصريح له بعد الإفراج عنه من أمام منظمة نجدة العبيد: "نتذكر بكل أسف أنه قبل 22 سنة من الآن اعتقل الرئيس المؤسس للمنظمة المهندس بوبكر ولد مسعود وكانت التهم هي نفسها التهم التي يعتقل عليها اليوم بعد 22 سنة نائب رئيس المنظمة".

 

وتابع: "المؤسف في الأمر أن هذا يدل على أننا في بلد رغم كل ما وقع من اتفاقيات وكل ما أصدره من قوانين، لكنه ما زال محكوما بنفس العقلية التي لا تريد أن ترى المشكلة في الظلم ولا تريد أن ترى المشكلة في العبودية ولا في العنصرية وإنما ترى المشكلة في من يستنكر الظلم ويناضل ضد العبودية".

 

وحضر ولد وديعة اليوم الثلاثاء اجتماعا للمكتب التنفيذي لمنظمة نجدة العبيد في مقرها بمقاطعة تفرغ زينة.

 

وقال ولد وديعة، إن الاجتماع كان "فرصة شكرت فيه المنظمة الرأي العام الوطني والدولي على مواقفه التضامنية مع نائب رئيس المنظمة".

 

ولفت إلى أن اللقاء كان "فرصة للتأكيد على أن هذا الذي قدم من تضحية بسيطة ومتواضعة لا يمثل شيئا مما يستحق أن يقدم من أجل أن تنتهي العبودية ومن أجل أن يسود العدل، والتأكيد على أن ما حصل من التفاف وتضامن وطني واسع هو رسالة تؤكد للمنظمة أن طريقها هو الطريق الصحيح وأن المستقبل للعدل والحرية والانسجام الوطني".