وظائف ومناقصات

على مدار الساعة

غلاء أسعار الأضاحي بسوق المواشي بنواذيبو (صور)

11 أغسطس, 2019 - 21:01
جانب من سوق المواشي عند مدخل نواذيبو/الأخبار

الأخبار/ نواذيبو/ تعرف أسعار الأضاحي ارتفاعا ملحوظا بسوق المواشي على مستوى العاصمة الاقتصادية نواذيبو.

بعد قطع مسافة 10كلم سيصل الشخص إلى السوق ليفاجأ بغلاء أسعار الأضاحي/الأخبارويقع السوق على بعد 10 كلم من مدخل المدينة مما يجعل الوصول إليه يحتاج معاناة حقيقية لمعظم المواطنين البسطاء القاطنين في المدينة بعد أن قررت السلطات المحلية نقله من داخل المدينة إلى خارجها في 2014.

 

وارتفعت أصوات مرتادي سوق المواشي مساء اليوم قائلين ل"الأخبار" إن الغلاء الذي تعرفه الأضاحي كبير ،ويحرم المواطن البسيط من مجرد السؤال عنها أحرى شراءها.

اشتكى المواطن با كونكو من غلاء الأضاحي وطالب الحكومة بالتدخل/ الأخبارويقول المواطن با كونكو ل"الأخبار" إن أسعار الأضاحي غالية الثمن وتتراوح مابين 50 ألف إلى 60 ألف أوقية لافتا انتباه الحكومة إلى التدخل لضبط الأسعار والإشفاق على المواطنين.

 

ويقاسمه في الرأي سيد الذي اعتبر أن الأضاحي في نواذيبو تعرف غلاء كبيرا يجعلها ليست في متناول المواطنين البسطاء.

باح باعة الأغنام بألوان من المعاناة حيث البعد وغياب الخدمات وهواجس اللصوص/الأخبارفيما يرد باعة الأغنام على ارتفاع أسعارها بأن الحمولة وتكاليفها تجعلهم مضطرين إلى رفع السعر لتحقيق هامش ربح وقد لايتأتى بفعل مصاعب كثيرة حسب قولهم.

 

ويقول التاجر حدو ولد سيد إن أسباب غلاء الأضاحي هو تكاليف نقله،وإنه شخصيا تكبد 820 ألف أوقية في النقل،وإنهم كمنمين يشترون الأعلاف7000 أوقية وإن الجفاف يفتك بالمواشي ليلا ونهارا دون أبسط عناية بهم حسب قوله.

 

وقال ولد حدو ل"الأخبار" إن المسؤولين الحكوميين لايولون أهمية للمنمين  منتقدا سلوك الوزير الأول الأسبق يحي ولد حدمين وتعاطيه السلبي مع المنمين ،مشيرا إلى أن الأسعار تتراوح مابين 40 ألف إلى 60 ألف أوقية.

 

وفي المقابل سرد بعض باعة الأغنام ل"الأخبار" معاناتهم قائلين إن المكان الذي حولوا إليه نائي جدا ، وليس في متناول المواطنين ولاماء به ولاكهرباء ولامطاعم ويتعرضون للسطو داعين السلطات إلى أن تلتفت إليهم وترق لحالهم البائس وفق تعبيرهم.