وظائف ومناقصات

على مدار الساعة

النيجر تستعد لتغيير نشيدها الوطني بعد اعتماده 58 عاما

22 نوفمبر, 2019 - 15:45
الرئيس النيجري محمدو إسوفو

الأخبار (نيامي) - تستعد جمهورية النيجر، بين يدي الذكرى ال61 للمطالبة باستقلالها عن فرنسا، إلى تغيير نشيدها الوطني، بعد اعتماده على مدى 58 عاما، وذلك من أجل "حذف إشارة للمستعمر الفرنسي السابق".

 

وقال وزير النهضة الثقافية، النيجري آسومانا مالام عيسى في حديث للتلفزيون الرسمي للبلاد، إن النشيد الوطني "ليس محل إجماع، ويتضمن مقاطع تعتبر محل انتقاد"، مضيفا أنه "لا بد من نشيد يجمع الساكنة، ويكون لنا بمثابة صرخة للخروج من الحرب، ويلامس شغاف الوطنية فينا".

 

وقد استقبل رئيس النيجر محمدو إسوفو أمس الخميس لجنة مكلفة بكتابة نشيد وطني جديد، تضم عددا من أعضاءالحكومة، وخبراء في الكتابة والتأليف الموسيقي.

 

وقد كتب النشيد الوطني النيجري الحالي سنة 1961، عاما بعد استقلال البلاد، من طرف الفرنسي موريس آلبير تيريي، ويأخذ عليه العديد من النيجريين عبارات تضمنها خصوصا البيتان الثالث والرابع "لنكن فخورين وممتنين لحريتنا الجديدة"، حيث يعتبرون كلمة "الامتنان" تؤشر على "الخنوع لفرنسا".

 

وتحتفي النيجر في 18 دجمبر 2019 بالذكرى ال61 للمطالبة بالاستقلال عن فرنسا، وتستعد البلاد لتنظيم انتخابات رئاسية عام 2020، أعلن الرئيس الحالي محمدو إسوفو عدم المشاركة فيها احتراما للدستور.