على مدار الساعة

تاجرا أسماك: محاصران بين كوركل وكيدماغا منذ أمس

20 مايو, 2020 - 16:24

الأخبار (نواكشوط) – اشتكى تاجرا الأسماك سيدي محمد محمد عبد الله أبابي ومامادو اتراوري من محاصرتهما منذ أمس على الحدود بين ولايتي كوركل وكيدماغا، وطالبوا بالسلطات بالتدخل لحل مشكلتهم، ولو بإدخالهم الحجر الصحي إن كانت وضعيتهما تتطلب ذلك.

 

وقال ولد ابابي في اتصال بالأخبار إنهما وصلا حاجزا للدرك على بعد 75 كلم من سيلبابي، حيث وجدا فريقا طبيا كشف درجة حرارة جسميها، حيث ظهرت حرارة جسمه هو 38، وزميله 39، مردفا أنهم أبقوهم معهم حتى حلول الليل، وأعادوا الكشف عن حرارتهما مجددا، فوجدوا درجة حرارته كما هي، فيما وجدوا درجة حرارته زميله 38.2.

 

وأضاف ولد ابابي أن الحاجز أبلغهم بمنعهم من دخول كيدماغا، وطلب منهم العودة إلى كوركل، وعندما حاولوا العودة إلى كوركل منعتهم قوات الدرك الموجودة عند مدخل الولاية من دخولها، مؤكدا أن كمية الأسماك البالغة 7 أطنان تتعرض للتلف، دون أن يلوح في الأفق حل لقضيتهم.

 

وأشار ولد ابابي إلى أنهم تواصلوا مع السلطات الإدارية في سيلبابي غير أنها لم تتخذ أي قرار بخصوصهم قضيتهم، مستغربا الإبقاء عليهم في منطقة معزولة بين ولايتين دون السماح لهم بدخول أي منهما، ولو بوضعهم في الحجر الصحي إن كانت وضعيتهما تتطلب ذلك.

 

واتهم ولد اباب ي الحاجز الأمني بالسماح لأشخاص لديهم درجة حرارة أعلى من درجة حرارته وحرارة زميله، مردفا أنه يستثمر في هذا المجال منذ سنتين، ولم يتعرض لأي مشكلة قبل هذه.