على مدار الساعة

شركة إسكان: لم ولن يتم بيع أي قطعة أرضية قبل 20 يناير

13 يناير, 2021 - 00:54
المدير العام لشركة "إسكان" محمد محمود جعفر

الأخبار (نواكشوط) نفت شركة إسكان أن تكون قد باعت القطع الأرضية التي أعلنت عن بيعها، وحددت يوم 20 يناير موعدا لذلك، خلافا لما أكده مراجعون لإدارتها التجارية بداية الأسبوع الجاري.

 

وقالت الشركة في توضيح وصل الأخبار إنه "لم ولن يتم بيع أي قطعة أرضية من البرنامج المعلون عنه قبل يوم الأربعاء الموافق 20 يناير 2021 كما هو محدد في البيان".

 

وأضافت الشركة أنها "بينت لزبنائها في الإعلان الخاص بهذا البرنامج الذي صدر في السادس من يناير الجاري عن إمكانية تحديد الخيارات عن طريق مصلحتها التجارية حيث يتوفر مخطط التجزئة المعروض للبيع منذ ذلك التاريخ".

 

ولفتت الشركة إلى أنها تفاجأت هذه السنة من حجم الاهتمام وكثرة الطلب الذي أثاره هذا الاعلان حيث سجلت مصلحتها التجارية إقبالا كثيفا من أجل تحديد الخيارات طبقا للإعلان، في ظل محدودية القطع المعروضة أصلا (169)، وذلك عكسا للبرامج التي تم عرضها خلال السنوات الماضية.

 

وقالت الشركة إنها اتخذت الاحتياطات الضرورية لتفادي المضاربة من حيث فرض استحالة اقتناء أي زبون لأكثر من قطعة واحدة وحظر تكرار الأسماء العائلية ضمن قائمة الزبناء من خلال تصميم تطبيق معلوماتية خاص بتسيير عملية البيع، وذلك وعيا منها بخلفية الاهتمام الذي أثاره هذا البرنامج.

 

وأبدت الشركة في التوضيح الصادر عن رئيس المصلحة التجارية داوودا كنو استغرابها لما وصفته بـإقدام الأخبار على نشر معلومات وصفتها بأنها مغلوطة واتهامها "بالاحتيال" دون توخي الدقة المطلوبة رغم سهولة الحصول على التوضيحات الضرورية من خلال الاتصال بمصالحها المختصة.

 

وكانت الأخبار قد نقلت عن مراجعين للشركة قولهم إن الإدارة التجارية أبلغتهم الاثنين بأن كل القطع الأرضية التي كان معروضة للبيع يوم 20 قد تم بيعها بشكل كامل.

 

وهذا نص توضيح شركة إسكان:

بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على أشرف المرسلين،

السيد رئيس تحرير موقع الأخبار الألكتروني

السلام عليكم ورحمة الله وبعد،

نشر موقعكم اليوم الاثنين الموافق 12 يناير 2021 خبرا تضمن العديد من المغالطات في حق الشركة الوطنية إسكان لحد اتهامها "بالتحايل" وهو مايستدعي منها تقديم التوضيحات التالية التي تطلب منكم نشرها في إطار ممارستها لحق الرد من أجل إنارة متصفحي موقعكم ومن خلالهم الرأي العام الوطني حول التهم الواهية التي تضمنها الخبر المذكور:

1. خلافا لما ورد في الخبر المشار إليه، لم ولن يتم بيع أي قطعة أرضية من البرنامج المعلون عنه قبل يوم الأربعاء الموافق 20 يناير 2021 كما هو محدد في البيان؛

2. كانت الشركة قد بينت لزبنائها في الإعلان الخاص بهذا البرنامج الذي صدر في السادس من يناير الجاري عن إمكانية تحديد الخيارات عن طريق مصلحتها التجارية حيث يتوفر مخطط التجزئة المعروض للبيع منذ ذلك التاريخ؛

3. عكسا للبرامج التي تم عرضها خلال السنوات الماضية، تفاجأت الشركة هذه السنة من حجم الاهتمام وكثرة الطلب الذي أثاره هذا الاعلان حيث سجلت مصلحتها التجارية إقبالا كثييفا من أجل تحديد الخيارات طبقا للإعلان، في ظل محدودية القطع المعروضة أصلا (169)؛

4. وعيا منها بخلفية الاهتمام الذي أثاره هذا البرنامج، فقد اتخذت الشركة الوطنية اسكان الاحتياطات الضرورية لتفادي المضاربة من حيث فرض استحالة اقتناء أي زبون لأكثر من قطعة واحدة وحظر تكرار الأسماء العائلية ضمن قائمة الزبناء من خلال تصميم تطبيقة معلوماتية خاصة بتسيير عملية البيع؛

5. تستغرب الشركة إقدام موقعكم على نشر معلومات مغلوطة واتهامها "بالاحتيال" دون توخي الدقة المطلوبة رغم سهولة الحصول على التوضيحات الضرورية من خلال الاتصال بمصالحها المختصة؛

 

وتقبلوا السيد مدير التحرير كامل التقدير,

نواكشوط بتاريخ 12 يناير 2021

الإدارة التجارية بالشركة الوطنية اسكان