على مدار الساعة

الاتحاد المغاربي للصحفيين يطالب بالتعاون لكشف مصير موريتاني وتونسيين

4 مايو, 2021 - 19:27

الأخبار (نواكشوط) ـ طالب الاتحاد المغاربي للصحفيين الحكومة الموريتانية بالتحرك لمعرفة مصير الصحفي إسحاق ولد المختار، كما طالب الحكومة الليبية بالتعاون في الكشف عن مكان احتجاز الصحفيين التونسيين نذير القطاري وسفيان الشورابي. 

 

وقال الاتحاد في بيان صادر عنه بمناسبة العيد الدولي للصحفيين، إن ولد المختار اختفي في سوريا، فيما اختفى القطاري والشواربي في ليبيا منذ عدة سنوات. 

 

وأضاف البيان أن الاتحاد يتابع «باهتمام كبير التضييق الذى يمارس على الصحفيين التونسيين»، داعياا الحكومة التونسية إلى «توفير بيئة مهنية لممارسة الصحفيين التونسيين لمهنتهم دون هيمنة أو تدخل». 

 

وجاء في البيان أن «وجود صحافة حرة ومستقلة مكسب هام لحسن سير عمل السلطات في بلدان الاتحاد المغاربى»، داعيا إلى «الدفع ببلورة تشريعات وقوانين تلائم التطورات الإعلامية الهائلة التى أفرزها الإعلام الجديد».

 

وجدد الاتحاد «التزامه المستمر والراسخ بالدفاع عن حرية الصحافة وحرية التعبير وحماية الصحفيين والدفاع عن حقوقهم المعنوية والمادية في جميع بلدان الاتحاد المغاربي».