على مدار الساعة

الصواب: انتفاضة المقدسيين ورصاص المقاومة نقلا الأمة من العجز والتآكل

15 مايو, 2021 - 12:31

الأخبار (نواكشوط) – قال حزب الصواب إن انتفاضة المقدسيين ولعلعة رصاص المقاومة نقلا الأمة من لحظات يداهم فيها العجز والتآكل نفوس بعضها ويدفعه للبحث عن السعادة في بيوت الموتى والتماس الأمن والأمان بين الوحوش الضارية إلى حلم يترجمه رجال مصممون على انتزاع احترامهم وحقوق شعبهم من مخالب التنين.

 

وقال الحزب في افتتاحية بمناسبة ذكرى النكبة إن دروس التاريخ المطردة أكدت أن أهل فلسطين من أرض فلسطين وخارجها ظلوا عبر الحقب يستعيدون أرضهم وينتزعون كل شبر منها من أيدي الغاصبين.

 

واعتبر الحزب أن ما جرى منذ 15 مايو 1948 كان نكبة وسقوطا لا يقل مرارة وأذى عن سقوط بغداد الأول على يد المغول 1258 والأندلس بعدها في 1492 وضياعها وسلخها قهرا وتشريدا من الجسد العربي والإسلامي.

 

وأردف أن النكبة الفلسطينية انتزعت أغلى ما عز لدى الأمة من جاه ومال وتاريخ وكنوز آثار على أرض بارك الله شأنها ونبيه، وبارك فيما أنبتت من زيتون وصنوبر وأرز وسنديان وبارك فيما أظلها من سماء وكنفها من أفياء.