على مدار الساعة

أزمة بين وزارة الطاقة وشركة استيراد المحروقات لموريتانيا

21 يونيو, 2021 - 10:07

الأخبار (نواكشوط) – شبت خلال الأسابيع الأخيرة أزمة بين وزارة البترول والطاقة والمعادن وشركة ADDAX التي تحتكر استيراد المحروقات لموريتانيا، وذلك بسبب إثبات خبرة دولية إضافة مادة لكميات من "افيول".

 

وتبادلت الوزارة والشركة رسائل حول الأزمة التي تتفاعل منذ أسابيع، ودفعت مسؤولي الوزارة لنقاش إمكانية مراجعة العقد المبرم مع الشركة، أو إلغائه.

 

واكتشفت القضية عقب ملاحظة شركتي "الوطنية للصناعة والمناجم – اسنيم"، و "تازيازت موريتانيا" أن الآليات التي تستخدم المواد التي تستوردها هذه الشركة تأثرت بشكل سلبي.

 

وقد أوقفت الشركات استخدام الفيول"، وأجرت على الكميات المتوفرة منها فحوصا فنية، غير أن هذه الفحوص أثبتت توفر كل الخصائص الفنية المنصوص عليها في العقد.

 

وتم لاحقا اللجوء لخبرة دولية أثبتت وجود مادة إضافية ضمن مكونات مادة "افيول" المستوردة من شركة "ADDAX"، وهو ما أثار حفيظة مسوؤلي وزارة الطاقة، ودفعهم للبدء في نقاش إمكانية مراجعة الاتفاقية مع هذه الشركة أو إلغائه. 

 

وتتصاعد الأزمة بين الطرفين في صمت، في ظل سعيهما للإبقاء عليها خلف الأبواب المغلقة، وإبعادها عن التناول الإعلامي.