على مدار الساعة

رئيس الحزب الحاكم: برنامج الرئيس رؤية متميزة لقائد حكيم بنظرة ثاقبة

2 أغسطس, 2021 - 00:53
رئيس حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم بموريتانيا سيدي محمد ولد الطالب أعمر وعدد من قادة الحزب خلال النشاط

الأخبار (نواكشوط) – قال رئيس حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم بموريتانيا سيدي محمد ولد الطالب أعمر إن البرنامج الانتخابي للرئيس محمد ولد الغزواني "شكل رؤية متميزة، تكشف عن خلفية قائد حكيم بنظرة ثاقبة، وإحساس منقطع النظير بهموم شعبه".

 

وقال ولد الطالب أعمر خلال تظاهرة للحزب مساء الأحد احتفاء بمرور سنتين على استلام ولد الغزواني للسلطة إنه "مرت 730 يوما من الإنجازات الزاخرة بالعمل والأرقام، بعيدا عن الديماغوجية والإنشائية"، مردفا أن "السياسات الماكرو اقتصادية والإصلاحات البنيوية المنفذة من طرف الحكومة مكنت من الحد من الآثار الاقتصادية والاجتماعية لجائحة كوفيد19، ومن تحقيق مستوى من النمو يستجيب لتطلعات المواطنين ويعمل على تحسين ظروف حياتهم".

 

وأكد ولد الطالب أعمر أن ولد الغزواني جسد برنامجه الانتخابي من خلال المبادرة إلى إدخال جملة من التغييرات العميقة، تندرج ضمن تلك الرؤية الطموحة والمتبصرة التي برهنت عليها الأحداث، وكشف عنها مستوى تنفيذ برنامج "تعهداتي".

 

ورأى ولد الطالب أعمر أن "مرور سنتين من مأمورية التحدي، برهنت على أن الدولة ماضية في تعزيز استقلالية القضاء وتطوير بنيته التحتية، وتحسين وتعزيز اللامركزية، وتقوية سلطات المجموعات المحلية، وتنمية المبادرات الجماعية، وتسهيل إجراءات وتحسين ظروف الولوج إلى خدمات الحالة المدنية، من خلال مراجعة الإطار المؤسسي والنصوص التنظيمية المتعلقة بتسيير موظفي ووكلاء الدولة، وبمدونة الشغل، وبنظم التقاعد والضمان الاجتماعي".

 

وتحدث ولد الطالب أعمر عن منح الأولوية خلال السنتين "لمكافحة سوء التسيير وتفكيك أدواته بالاختيار الأمثل للمسؤولين وبالشفافية، والصرامة في الرقابة وتطبيق مبدأ العقوبة والمكافأة، وتعبئة الموارد اللازمة لهيئات الرقابة، وتشكيل محكمة العدل السامية، وتكثيف جهود محاربة الرشوة والفساد ومتابعة المسار القضائي المتمخض عن تقرير لجنة التحقيق البرلمانية".

 

وعدد ولد الطالب أعمر نماذج من عمل مختلف القطاعات الحكومية.

 

ـــــــــــــــــــــــ

- يمكن قراءة نص الخطاب بالضغط هنا، أو زيارة ركن وثائق