على مدار الساعة

التحالف الشعبي: البلد يتخبط في أتون أزمة اقتصادية مستحكمة

21 أكتوبر, 2021 - 17:22

الأخبار (نواكشوط) اعتبر حزب التحالف الشعبي التقدمي أن موريتانيا "تتخبط في أتون أزمة اقتصادية و اجتماعية مستحكمة" بفعل ما سماه "غياب سياسة تنموية مدروسة و شاملة".

 

وتحدث الحزب في بيان له عن "استمرار هدر المال العام و سوء الخدمات الأساسية و الارتفاع الجنوني لأسعار المواد الاستهلاكية" مضيفا أن "طوابير المهانة للفقراء المتكدسين يوميا أمام حوانيت اليأس التي تديرها وكالة تآزر للحصول على بضعة كيلوأغرامات من الأرز أو العجين أوضح دليل على ذلك التدهور".

 

وقال الحزب إن "ما يزيد الأوضاع خطورة هو استمرار التضييق على الحريات الفردية و الجماعية في تراجع مكشوف عما تحقق من تقدم نسبي في هذا المجال".

 

وأضاف:"بعد حملة الاعتقال و التعذيب التي راح ضحيتها العديد من المواطنين في مدينة آركيز ، لا تزال السلطات تشن حملات اعتقال تعسفي ضد المواطنين الذين يعبرون عن أراءهم بالطرق السلمية".

 

وأشار البيان إلى توقيف "الناشط الحقوقي محمد ولد بركه يوم 15 أكتوبر الجاري اثر مشاركته في وقفة احتجاجية أمام مقر الأمم المتحدة في نواكشوط للمطالبة بإطلاق سراح علي ولد الحسن ولد دمب الموقوف منذ عدة شهور".

 

وندد الحزب بـ" استمرار تدهور الظروف المعيشية للغالبية العظمى من المواطنين" داعيا إلى إطلاق سراح كافة المعتقلين فورا.

 

وطالب باحترام حرية التعبير و حماية الحريات الفردية و الجماعية وفقا للترتيبات الدستورية، داعيا النظام  إلى "التخلي عن  سياسة التمييز و التعسف و الكيل بمكيالين إذ لا سبيل إلى حماية الدولة و إظهار قوتها إلا عبر نشر العدل و إرساء المساواة بين المواطنين في الحقوق و الواجبات".