على مدار الساعة

وزير الاقتصاد: 4 محاور ستركز عليها الخطة الخمسية الثانية

21 أكتوبر, 2021 - 18:48

الأخبار (نواكشوط)  قال وزير الشؤون  الاقتصادية وترقية القطاعات الإنتاجية، أوسمان مامودو، إنه بعد اكتمال الخطة الخمسية الأولى، ستكون التزامات الرئيس هي  البوصلة  الموجهة للخطة الثانية، عبر محاور رئيسة هي (دولة قوية عصرية و في خدمة المواطن، اقتصاد صامد و على طريق الصعود، مجتمع فخور  بتنوعه و متصالح مع ذاته، تثمين رأس المال البشري خدمة للتنمية).

 

جاء ذلك خلال إشرافه اليوم الخميس على افتتاح انطلاق أعمال ورشة إعداد المخطط الثاني لاستراتيجية النمو المتسارع والرفاه المشترك 2021-2025 بنواكشوط بحضور  وزراء الصحة والتجارة و المياه، ومنسق منظومة الأمم المتحدة المقيم بنواكشوط.

 

وقال إن الخطة التنفيذية الثانية ستأخذ بعين الاعتبار أهداف التنمية المستدامة المصادق عليها في سبتمبر 2015 ، كما ستدمج التزامات موريتانيا خلال المؤتمرات الدولية حول التغييرات المناخية.

 

و كذلك المبادرات التنموية الهامة بالنسبة للبلاد ، و الاستراتيجيات و السياسات القطاعية التي تمت المصادقة عليها لتلك الفترة .

 

وبسحب الوزير ستتم صياغة الخطة وفق مقاربة تشاركية  شمولية تعتمد مبادئ اللامركزية و الحكامة الجيدة بما يضمن إشراك كافة الفئات الاجتماعية و المهنية.

 

وأشار إلى أنه مع انتهاء الخطة الخمسية الأولى 2016-2020  تقرر تقييم النتائج التي تم الحصول عليها  خلال السنوات الأخيرة.

 

ولفت إلى أن تلك النتائج "التي تمثلت في ابتكارات و تغييرات ساهمت في تحسين وضعية بعض القطاعات ، حيث كان هذا التقييم  فرصة للتطلع نحو مستقبل أفضل من خلال متابعة استكمال الورشات المتبقية أو تعديلها  على ضوء برنامج الإنعاش المستوحى من الالتزامات الانتخابية للرئيس ولد الغزواني".

 

وأضاف الوزير أنه خلال تنفيذ خطة العمل،  تمت ملاحظة أن الورشات الاستراتيجية  كما حددتها خطة العمل  اعترتها بعض الهنات، داعيا إلى إعادة النظر في بعض تفاصيل  الاستراتيجية.