على مدار الساعة

10:53

تناوب على أكبر هيئة مناهضة للتطبيع في موريتانيا 

18 يناير, 2022 - 10:36

الأخبار (نواكشوط) ـ أعلن مساء الاثنين عن انتخاب النائب البرلماني الشيخاني ولد بيب أمينا عاما للرباط الوطني لنصرة الشعب الفلسطيني، بوصفه ثالث أمين عام وخلفا لمحمد غلام ولد الحاج الشيخ.

 

ويشغل ولد بيب منصب نائب بالجمعية الوطنية، وهو قيادي مؤسس في مبادرة الإصلاحيين الوسطيين وحزب تواصل وعمدة سابق لبلدية دار النعيم، كما شغل منصب رئيس جمعية الحكمة التي تم إغلاقها مع مطلع الألفية خلال حكم الرئيس الأسبق معاوية ولد الطايع.

 

وتأسس الرباط عام 2001 رفضا للعلاقات مع إسرائيل وحصل على الترخيص في 27 ديسمبر 2007 بعد تغيير طفيف في اسمه، بمبادرة من الرئيس السابق لحزب تواصل محمد جميل منصور الذي قاد الرباط في ظروف صعبة وأسس له علاقات واسعة داخل وخارج البلاد.

 

وكان محمد غلام ولد الحاج الشيخ ثاني أمين عام للرباط وقاده لفترة 19 عاما، نظم خلالها العديد من الفعاليات لفك الحصار على الشعب الفلسطيني، كما شارك في قافلة مرمرة وتعرض للسجن لدى قوات الاحتلال الإسرائيلي.

 

ويعتبر الرباط أشهر منظمة وطنية في موريتانيا لمناهضة التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي، ونظم العديد من الفعاليات وحملات التضامن مع الشعب الفلسطيني.

 

وتعاقب على مجلس إدارة الرباط كل من المحامي والمستشار بالرئاسة حاليا محمد محمود ولد امات، والمفتش السابق للدولة سيد أحمد ديه الذي يرأس المجلس حاليا.