على مدار الساعة

10:53

فرنسا تطلق مشاورات معمقة حول وجود "تاكوبا" بمالي

26 يناير, 2022 - 22:03
فلورنس بارلي: وزيرة الجيوش الفرنسية

الأخبار (نواكشوط) - أعلنت وزيرة الجيوش الفرنسية فلورنس بارلي، عن إطلاق بلادها "مشاورات معمقة" مع شركائها في قوة "تاكوبا" الأوروبية الخاصة، بعد مطالبة مالي بسحب الدنمارك قواتها من البلاد.

 

وعبرت بارلي في حديث نقلته وسائل إعلام فرنسية، عن استيائها من موقف السلطات الانتقالية المالية، مضيفة أن "المجلس العسكري يضاعف الاستفزازات".

 

وأكدت بارلي تضامنها مع شركاء بلادها الدنماركيين "الذين تم نشرهم على أساس قانوني خلافا لتأكيدات المجموعة العسكرية المالية".

 

وقالت الوزيرة الفرنسية إن "الحرب ضد الإرهاب ضرورية لأمننا"، مضيفة أن "من الواضح أنه يجب علينا التكيف مع وضع جديد".

 

وتحدثت بارلي أيضا عن "مناقشات جماعية بين كل الدول الأعضاء في فرقة عمل تاكوبا، حول العواقب التي وصل إليها مستوى عدم الاستقرار في مالي وتأثيره على العمليات".

 

وكان وزير الخارجية الدنماركي يبي كوفود، صرح على هامش زيارة إلى بروكسل بأن الوجود العسكري لبلاده في مالي يأتي "بموجب دعوة واضحة من الحكومة الانتقالية المالية" و"مع حلفائنا الأوروبيين وعلى رأسهم فرنسا".

 

من جانبه دافع رئيس الوزراء المالي الانتقالي شوغيل كوكالا مايغا، مساء أمس عن الطلب المقدم من حكومته إلى نظيرتها الدنماركية، بسحب قواتها الخاصة، مؤكدا أنه "لن يأتي أحد إلى مالي بالوكالة بعد الآن".

 

وكان المجلس العسكري الحاكم في مالي قد طلب مساء الاثنين من الدنمارك أن "تسحب فورا" كتيبتها المكونة من نحو 100 عسكري، والتي كانت قد أرسلتها للمشاركة في قوة "تاكوبا" الأوروبية، معللا طلبه بأن هذه الكتيبة أرسلت بدون موافقته.