على مدار الساعة

10:53

مدونون يناقشون موضوع الشباب والقيم في عصر التواصل الاجتماعي

17 يونيو, 2017 - 12:15
منصة النشاط المنظم في قاعة المتحف الوطني بنواكشوط (وما)

الأخبار (نواكشوط) – ناقش عدد من النشطاء الشباب والمدونين البارحة موضوع "الشباب والقيم في عصر شبكات التواصل الاجتماعي"، وذلك في ندوة نظمتها لجنة الثقافة والرياضة والترفيه والسياحة بالمجلس الأعلى للشباب في قاعة المتحف الوطني بنواكشوط.

 

وأوضح رئيس اللجنة وعضو المكتب التنفيذي للمجلس جاكيتى الشيخ سك أن الندوة تدخل ضمن سلسلة الندوات التي ينظمها المجلس بغية تحسيس وتأطير الشباب للمشاركة في كل القضايا الوطنية وصهر جهوده في بوتقة عملية البناء الوطني.

 

وأضاف أن "التوجيهات السامية لفخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز تحث الشباب على المشاركة بشكل فاعل في القضايا الوطنية، وتدعوه إلى التمسك بالقيم النبيلة المستوحاة من الدين الإسلامي الحنيف، والابتعاد عن المسلكيات الشاذة والدخيلة على مجتمعنا".

 

وأكد سك أن هذا التوجه تجسد في "فتح مدارس الامتياز لأول مرة لتعليم الشباب، وإنشاء مراكز مهنية وعلمية لتكوين هذه الشريحة التي تملك بيدها وعقلها وعلمها مفتاح تقدم البلد وازدهاره".

 

وأشار الشيخ سك إلى أن اختيار موضوع الندوة تمليه الظرفية الحالية التي تستهدف فيها الشبكة العنكبوتية عن طريق سرعة التواصل الاجتماعي الانزلاق ببعض الشباب عن القيم والأخلاق الفاضلة التي ترسخ جذور الوحدة وتنبذ العنف والتطرف والغلو ، مبينا أن القيم والأخلاق بهما وحدهما تبقى الأمة معززة ثابتة الأركان.

 

المشاركون في الندوة شددوا على ضرورة اتخاذ الحيطة والحذر من اتباع الهوى فيما هو متداول على مواقع التواصل الاجتماعي في الشبكة العنكبوتية، خاصة إذا كان منحرفا عن القيم والأخلاق التي تربى عليها مجتمعنا، داعين الشباب إلى استخدام هذه الطفرة المعلوماتية فيما ينفع الناس ويمكث في الأرض.