على مدار الساعة

نواب يتحدثون عن استفادة شركة ADDAX من "تسهيلات مثيرة للريبة"

7 يوليو, 2022 - 12:41
محمد الأمين أعمر رئيس الفريق الرلماني لحزب الإنصاف - الاتحاد من أجل الجمهورية

الأخبار (نواكشوط) - أثار نواب في الجمعية الوطنية خلال جلسة لاستجواب وزير النفط والطاقة والمعادن اليوم الخميس ما أسموها "تسهيلات مريبة" حصلت عليها شركة ADDAX ضمن صفقة توريد المحروقات لموريتانيا. 

 

النائب محمد الأمين ولد اعمر تساءل عن خلفيات وجود تسهيلات حصرية قدمت للشركة اعتبرها مثيرة "للشك"، لم تقدم لها من قبل على الرغم من وجودها في البلاد منذ 2016.

 

وسرد ولد أعمر رئيس الفريق البرلمني لحزب الإنصاف - الاتحاد من أجل الجمهورية مسار تعامل الدولة مع شركة ADDAX، متسائلا: هل ضغط على الوزارة المعنية لتقدم تنازلات وتسهيلات غير مفهومة للشركة، فارتفع سعر توريدها للمحروقات، رغم أن قدرتها على توفير المحروقات بسعر أخفض لا تضاهيها قدرة أي شركة أخرى عاملة في المنطقة.

 

وأضاف أنه رغم وجود أسباب وجيهة لمشاكل النفط والطاقة في العالم، إلا أن ما يحدث في قطاع الطاقة في البلاد يطرح تساؤلات عن خلفيات محلية للأزمة. 

 

وزير النفط الطاقة والمعادن رد على أسئلة النواب بخصوص شركة ADDAX، مشددا على أن الدولة ليست مع ولا ضد الشركة، ونفى حدوث أي فساد في الصفقة التي أبرمت معها. 

 

وقال الوزير إنما يحدث هو وجود تضارب وظروف استثنائية دولية اختارت فيها الحكومة الموريتانية تأمين استيراد المحروقات بطريقة مستديمة ومضمونة، بدل الشراء بالتقسيط مع احتمال عدم توفر المادة أصلا. 

 

وأضاف وزير الطاقة أن عرض شركة ADDAX في الصفقة الأخيرة كان سعره "مقبولا"، مبينا أن سبب زيادة الكلفة الملاحظ في الصفقة كان مراعاة لحالة السوق الوطنية ومصالح الموزعين الموريتانيين.

 

وأوضح الوزير أن الخلل في توريد الطاقة للبلاد خلل بنيوي، مضيفا أنه من المحتمل استمرار المشاهد اليومية لتكدس السيارات أمام محطات الوقود لفترة قادمة حتى نتخطى الظرفية الحالية.