على مدار الساعة

13:42

أنشطة جماهيرية للحكومة بالتزامن مع مهرجان الحزب الحاكم

6 يوليو, 2017 - 14:47
رئيس حزب الاتحاد من أجل الجمهورية سيدي محمد ولد محم (الأخبار - أرشيف)

الأخبار (نواكشوط) – تحضر الحكومة لتنظيم تجمع جماهيري في تجمع "بورات" بولاية البراكنة يوم السبت القادم، وذلك بالتزامن مع مهرجان سياسي أعلن حزب الاتحاد من أجل الجمهورية عن تنظيمه في روصو عاصمة ولاية الترارزة.

 

وفيما ينتظر أن يترأس الوزير الأول يحي ولد حدمين التجمع الجماهيري في تجمع "بورات"، والذي يمثل أحد أهم التجمعات في المثلث المعروف بـ"مثلث الفقر"، والذي تطلق الحكومة عليه اسم "مثلث الأمل"، يترأس رئيس الحزب الحاكم سيدي محمد ولد محم بالتزامن معه مهرجانا جماهيريا في روصو، أكدت مصادر في الحزب الحاكم أن قيادته تعمل على أن يكون حاشدا، وأن يشكل أحد أكبر التجمعات السياسية في هذه المرحلة.

 

ويشكل موضوع التحسيس بالتعديلات الدستورية ودعم التصويت لها بـ"نعم" محور أنشطة الحكومة ووزيرها الأول يحي ولد حدمين، وكذا المهرجان الجماهيري للحزب الحاكم في روصو.

 

قيادي في حزب الاتحاد من أجل الجمهورية أكد في تصريحات للأخبار أن أنشطة جولة الوزير الأول يحي ولد حدمين في ولايات كوركل والعصابة والبراكنه، تدخل في إطار زيارة عمل يقوم بها ولد حدمين لهذه المناطق، مشددا على أن هيئات حزبه في هذه المناطق عملت على التحضير لهذه الزيارة.

 

وأضاف القيادي في حديثه للأخبار إلى أن المهرجان الذي ينظمه الحزب في روصو تقرر منذ فترة، وبدأت التحضيرات له، مستبعدا أي تعارض أو تأثير لأنشطة الحكومة عليه.

 

ويبدأ الوزير الأول يحي ولد حدمين يوم غد الجمعة جولة تقوده إلى ولايات كوركل، والعصابة، والبراكنه، ويبدأ الجمعة من قرية آفجار بمقاطعة مونكل، بولاية كوركل يوم غد الجمعة.

 

ويصل الوزير الأول السبت إلى تجمع بورات بمقاطعة ألاك في ولاية البراكنه، ويوم الأحد يزور الوزير الأول مدينة باركيول بولاية العصابة، ويختتم جولته الاثنين بزيارة مقاطعة مكطع الحجار بولاية البراكنه.

 

وتتضمن زيارة الوزير الأول يحي ولد حدمين تنظيم أنشطة جماهيرية، وتدشين مشاريع خدمية، ويرفقه أعضاء الحكومة المسؤولين عن المشاريع التي ينتظر أن يشرف على تدشينها.