على مدار الساعة

غزواني يُجري لقاءات مع بعض القادة على هامش قمة السبع

14 يونيو, 2024 - 20:53

الأخبار (نواكشوط) - التقى الرئيس محمد ولد الغزواني رئيس الاتحاد الإفريقي اليوم بإيطاليا - على هامش قمة السبع لكبار المُصنعين - عددا من قادة الدول والمنظّمات.

 

وبحسب المكتب الإعلامي لرئاسة الجمهورية فقد بحث غزواني مع الأمين العام للأمم المتحدة أنتونيو غوتيريس المُستجدات الإقليمية والدولية، وفي مقدمتها الوضع في منطقة الشرق الأوسط.

 

كما بحثا تطورات الأوضاع في غزة، والأراضي الفلسطينية المُحتلة، والقضايا ذات الاهتمام المُشترك.

 

وأجرى ولد الغزواني لقاء مع رئيسة المفوضية الأوربية أرسولا فوندلاين استعرضا خلاله جهود التعاون بين موريتانيا والمفوضية الأوربية، وسبل تعزيزه وتطويره.

 

كما تبادلا وجهات النظر حول أبرز التطورات على الساحتين الإقليمية والدولية، والقضايا المتعلقة بالتعاون مع دول الاتحاد الإفريقي عموما، وكذا تطورات الأوضاع في قطاع غزة والأراضي الفلسطينية المُحتلة.

 

وناقش الرئيس محمد ولد الغزواني على هامش القمة مع ملك البحرين عبد الله بن الحسين علاقات التعاون بين الأردن ودول الاتحاد الإفريقي عامة، وموريتانيا بشكل خاص، وسبل تعزيز وتنمية مختلف جوانب التعاون والعمل المشترك في مختلف المجالات.

 

كما التقى الرئيس محمد ولد الغزواني رئيس الاتحاد الإفريقي الرئيس الكيني ويليام روتو واستعرضا أوجه العلاقات الثنائية بين موريتانيا وجمهورية كينيا وسُبل تعزيزها وتنمية مختلف جوانب التعاون والعمل المُشترك في مختلف المجالات، وكذا القضايا الأقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

 

والتقى غزواني اليوم كذلك رئيس المجلس الأوروبي، السي شارل ميشيل، وتناول اللقاء التعاون بين موريتانيا والاتحاد الأوروبي، وسبل تعزيزها، إضافة إلى آفاق تطوير الشراكة والتنمية مع دول الاتحاد الإفريقي.

 

واستقبل غزواني على هامش القمة ملك المملكة الأردنية الهاشمية عبد الله بن الحسين، واستعرضا أوجه العلاقات الثنائية بين الأردن ودول الاتحاد الإفريقي عامة وموريتانيا بشكل خاص، وسبل تعزيز وتنمية مختلف جوانب التعاون والعمل المشترك في مختلف المجالات.

 

والتقى رئيس الاتحاد الإفريقي الرئيس محمد ولد الغزواني الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، واستعرضا أوجه العلاقات الثنائية بين موريتانيا والجزائر، وسبل تعزيزها وتنمية مختلف جوانب التعاون والعمل المشترك في مختلف المجالات، وكذا القضايا الدولية والإقليمية ذات الاهتمام المشترك.