على مدار الساعة

13:17

SIPES: مذكرة الترقيات جائرة بحق قدماء الأساتذة

18 أكتوبر, 2017 - 09:45

الأخبار (نواكشوط) ـ قالت النقابة المستقلة لأساتذة التعليم الثانوي SIPES إن مذكرة الترقيات السنوية لمديري الدروس والمراقبين العامين الصادرة هذا العام كانت جائرة بحق قدماء الأساتذة.

 

وجاء في بيان صادر عن النقابة تلقت الأخبار نسخة منه أن وزارة التهذيب باتت توزع حقوق الترقية بعيدا عن تطبيق المعايير، مشيرا إلى أن SIPES لم تشرك في إعدادا المذكرة ولم تشعَر بها قبل إعلانها.

 

وأكدت SIPES في بيانها أن المذكرة شملت مجموعة من الأساتذة الخريجين خلال السنوات الأخيرة ومن لا تتوفر فيهم الأقدمية المطلوبة للترقية، في وقت يوجد مئات الأساتذة القدماء الذين شارف بعضهم على التقاعد من المهنة "وما زال محروما حتى من أبسط حقوقه في الترقية".

 

وندد البيان بما أسماه الخرق السافر للشروط والمعايير المطلوبة للتعيين في عدد من الحالات التي شملتها المذكرة، مؤكدا براءة النقابة المستقلة لأساتذة التعليم الثانوي التامة من الموافقة والتوقيع على هذه المذكرة.

 

كما طالب البيان وزارة التهذيب بالمراجعة الفورية لمعايير التحويلات والترقيات، داعيا إلى "التصدي بحزم والوقوف صفا واحدا في وجه الفوضى العارمة التي تسود قطاع التهذيب حاليا والنضال المستمر من أجل استرجاع الحقوق وتحقيق المطالب".

 

ولفت البيان إلى أن مذكرة الترقية تأتي في وقت "استفحلت فيه ظاهرة التحويلات والتعيينات بواسطة المذكرات الفردية التي يتم إصدارها بشكل مستمر من طرف جهات وأشخاص متنفذين في الوزارة".