على مدار الساعة

 

تقرير فرنسي يرصد وضع ساحل العاج خلال حكم واتارا

18 فبراير, 2017 - 15:04
لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان الفرنسي.

الأخبار (آبيدجان) ـ قدمت لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان الفرنسي خلاصات تقرير أعدته بعثة فرنسية لتقصي الحقائق بساحل العاج، حول المأمورية الأولى من حكم رئيس البلاد الحسن واتارا.

 

ويتحدث التقرير في 185 صفحة عن مواضيع من بينها الأوضاع السياسية والاقتصادية في البلاد، ووضعية الجيش، والعلاقات السياسية بين آبيدجان وباريس.

 

وقال التقرير "إن ساحل العاج لم تنجح بعد في تحسين المستوى الاقتصادي لدى الساكنة" وأن المواطنين يعتبرون أن "الحكومة بنت السدود، وشيدت الطرق، لكن السكان لا يتناولون الإسمنت المسلح".

 

وأضاف التقرير أن "صبر المواطنين يوشك أن ينفد، وهو ما يترجمونه بالخروج إلى الشارع" داعيا إلى أخذ ذلك على محمل الجد، محذرا على لسان عالم الاجتماع افرانسيس آكيندز من "تحول السخط إلى اضطراب، أو أن يستغل من طرف المنظمات المتطرفة".

 

وأكد التقرير الفرنسي أن المصالحة الوطنية "لم تحرز تقدما، بعد ست سنوات من نهاية الأزمة الإيفوارية".

 

وحول ملف العدالة في البلاد قال التقرير نقلا عن المستجوبين "إن العدالة تميل نحو الحفاظ على إبقاء جراح الأزمة مفتوحة في البلاد" معتبرين أن ما حصل بعد الأزمة الانتخابية "هو عدالة المنتصر، حيث ألقي القبض على المسوؤلين في معسكر اغباغبو، وترك المحسوبون على الرئيس واتارا".