وظائف ومناقصات

على مدار الساعة

المعارضة الموريتانية تهدد بملاحقة الرئيس، وتحذر من خيانة عظمى

24 ديسمبر, 2018 - 13:49

الأخبار (نواكشوط) ـ هدّد رئيس حزب اتحاد قوى التقدم والقيادي بالتحالف الانتخابي للمعارضة الديمقراطية محمد ولد مولود الرئيسَ محمد ولد عبد العزيز بالملاحقة القضائية بتهمة الخيانة العظمى، متوعدًا بمقاضاة دعاة المأمورية الثالثة.

 

وحذر ولد مولود خلال مؤتمر صحفي للمعارضة ظهر اليوم الاثنين 24 ديسمبر 2018 من تغاضي السلطة الحاكمة عن المبادرات الداعية لمأمورية ثالثة لولد عبد العزيز.

 

وقال ولد مولود إن دعوات المأمورية الثالثة الذي ظهرت في الأيام الأخيرة كان يقف خلفها أشخاص مقربون من الرئيس من بينهم وزراء ومستشارون رئاسيون، مشيرا إلى أن المعارضة تعتبر أن ما يحصل يتعلق "بتوجيهات سامية".

 

ووصف نص الدستور على الحدّ من المأموريات الرئاسية بأنه أهم مكسب ديمقراطي لموريتانيا خلال العقدين الماضيين، باعتباره يضمن التناوب السلمي على السلطة.

 

واعتبر القيادي المعارض أن تشريع ما أسماه "الانقلاب على الدستور" لا يختلف عن تشريع الانقلابات العسكرية واستخدام العنف للاستيلاء على السلطة.

 

كما حذر من تقليد "المغامرات الخطيرة التي عصفت ببلدان قريبة منا؛ من بينها بوركينافاسو، بحسب تعبيره.