وظائف ومناقصات

على مدار الساعة

مشاركة موريتانية بمؤتمر مسلمي فرنسا في "بورجي"

19 أبريل, 2019 - 18:32

الأخبار (نواكشوط) ـ شارك كل من رئيس التجمع الثقافي الإسلامي بموريتانيا الشيخ محمد الحافظ ولد أنحوي والإمام عبد الله صار الأمين العام لجمعية "يدا بيد"، في مؤتمر مسلمي فرنسا الذي افتتح اليوم الجمعة في "بورجي" بباريس.

 

ودعا الشيخ محمد الحافظ ولد أنحوي المسلمين عبر العالم إلى الاتفاق والاعتصام وعدم التفرق، مستشهدا بالآية الكريمة: "واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا"، داعيا العالم إلى التعرف على الإسلام دون وسطاء لمواجهة ظاهرة الإسلاموفوبيا.

 

وأضاف ولد أنحوي الذي يرأس التجمع الثقافي الإسلامي أنه يدعو شعوب القارات الخمس إلى التعارف والاحترام المتبادل، مؤكدا التضامن مع فرنسا شعبا وحكومة إزاء الحريق الذي تعرضت له كاتدرائية NOTRE DAME.

 

من جهته أشاد الإمام عبد الله صار الأمين العام لجمعية يدا بيد بالدور التربوي لمسلمي فرنسا في نشر قيم الأخوة والمحبة والوسطية بين المسلمين في فرنسا وأوروبا وعلى مستوى العالم الذي يوجد به متحدثون باللغة الفرنسية.

 

وأضاف صار وهو أمين عام لجمعية "يدا بيدا" أنه حضر المؤتمر برغم صدور قرار وصفه بالجائر يقضي بإغلاق الجمعية في موريتانيا "ولكنني برغم ذلك حضرت لأن رسالة الأخوة التي ننشرها مستمرة".

 

ويصنف المتلقى بأنه أكبر تجمع للمسلمين في أوروبا، ويشارك فيه عشرات الآلاف من المسلمين، وتتخلله محاضرات وندوات وتنظم على هامشه معارض ثقافية وفنية.