وظائف ومناقصات

على مدار الساعة

الكونغو: الشرطة تستمع للناطق السابق باسم الحكومة في عهد كابيلا

19 مايو, 2019 - 19:32
لامبيرت ميندي: الناطق السابق باسم الحكومة الكونغولية

الأخبار (كينشاسا) ـ أوقفت السلطات الكونغولية لامبيرت ميندي، الناطق الرسمي السابق باسم الحكومة في عهد الرئيس السابق جوزيف كابيلا، وأفرجت عنه بعد وقت قصير.

 

وقال لامبيرت في تصريح له إنه تعرض "لعمل وحشي" وإنه أفرج عنه "بتدخل من المستشار الخاص للرئيس فيليكس تشيسكيدي، فرانسوا بيا".

 

واتهم لامبيرت في تصريحه، بعد إطلاق سراحه، نائب رئيس الوزراء المكلف بالداخلية والأمن "بازيل أولونغو" بالوقوف وراء توقيفه.

 

من جانب آخر، قال "بازيل أولونغو" إن لامبيرت ميندي "لم يوقف، وإنما استدعي من طرف الشرطة الوطنية، في قضية الماس، التي ورد اسمه فيها، حيث استمعت له".

 

وقد شغل "لامبريت" منصب وزير للاتصال ناطق باسم الحكومة في عهد الرئيس السابق جوزيف كابيلا، لأزيد من 10 سنوات، قبل أن ينتخب في 30 دجمبر 2018 نائبا في البرلمان.