على مدار الساعة

13:17

شكر و امتنان من أسرة أهل لعبيد لحمر ولد ارميظين

5 أبريل, 2017 - 11:49

بسم الله الرحمن الرحيم

{وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِّنَ الْخَوفْ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِّنَ الأَمَوَالِ وَالأنفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِالصَّابِرِينَ * الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّـا إِلَيْهِ رَاجِعونَ * أُولَـئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَـئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ}.

 

لا نملك إلا أن نقول: حسبنا الله ونعم الوكيل وإنا لله وإنا إليه راجعون، اللهم أجرنا في مصيبتنا وأخلف لنا خيراً منها.

 

 

أصالة عن نفسي ونيابة عن كافة أفراد المجتمع، أتقدم بجزيل الشكر والتقدير إلى قيادتينا الوطنية والعسكرية وإلى كافة أفراد القوات المسلحة وقوات الأمن من ضباط وضباط صف وجنود وإلى جميع الموريتانيين على التعزية الصادقة والمواساة الحسنة في وفاة المغفور له بإذنه تعالى فقيد الجيش والأمة عثمان لعبيد لحمر ارميظين، الذي لبى داعي الله راضيا مرضيا بالذود عن وطننا وشعبنا الغالي، نسأل الله العلي القدير أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته ويلهمنا بعده الصبر والسلوان إنه سبحانه وتعالى ولي ذلك والقادر عليه.

 

إن المصاب في فقد أخينا كان جللاً والألم كبيراً ولكن بفضل الله ثم بفضل ما قدمتموه لنا من تعازيكم الحارة ومواساتكم الحسنة ودعواتكم الصادقة واسترحامكم الجميل وشعوركم النبيل جعلنا نعتقد بأن الفقيد فقيد أمة ووطن مما خفف عنا عظمة هذه الفاجعة، شكر الله سعيكم وأعظم أجركم وغفر لميتنا وموتاكم، ولا نملك أن نقول إلا ما يرضي الله تعالى حسبنا الله ونعم الوكيل وإنَّا لِلّه وَإنَّا إِلَيّه رَاجِعُون.

 

محمد لعبيد لحمر ارميظين

 

الأربعاء الموافق 5 إبريل 2017.