وظائف ومناقصات

على مدار الساعة

شهر على تدشين مستشفى نواذيبو دون أن يبدأ العمل

23 مايو, 2017 - 10:26
الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز خلال تدشين المركز الاستشفائي (وما)

الأخبار (نواكشوط) – أكمل مركز الاستشفاء للتخصصات الطبية في نواذيبو شهره الأول بعد تدشينه من طرف الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز دون أن تبدأ أعماله، أو تقديم خدماته للمستفيدين.

 

ودشن ولد عبد العزيز مركز الاستشفاء للتخصصات الطبية يوم 24 – 04 – 2017، "وقطع رئيس الجمهورية الشريط الرمزي إيذانا ببدء عمل هذه المعلمة الصحية"، حسب نص برقية الوكالة الرسمية للأنباء.

 

كما تجول ولد عبد العزيز في مختلف أجنحة المركز،  واستمع لشروح حول إسهاماته في تقديم خدمة علاجية نوعية للمواطنين والأجانب وأعطى التعليمات بتقريب هذه الخدمة من المستفيدين وتلبية الحاجات المتزايدة لمواجهة التحديات الصحية الراهنة مع التوسع المتزايد لمدينة نواذيبو وإقبال المستثمرين على منطقتها الحرة الفتية.

 

وبلغت كلفة المركز ستة مليارات أوقية قدمتها خيرية "اسنيم"، وأقيم على مساحة تزيد على ثمانية هكتارات، من تسعة أجنحة هي جناح الجراحة، وجناح الأمراض الباطنية، والحالات المستعجلة، والإنعاش، والأمراض النسائية، والمعاينات الخارجية، والأشعة والمخبر، والصيدلية.

 

وتصل الطاقة الاستيعابية للمركز  - حسب وزير الصحة - البروفسير كان بوبكر أكثر من 250 سريرا، معتبرا أن انطلاقته، ستنعكس على تقوية ودعم التوجه الإستراتيجي لهذه المنطقة بتنويع وتطوير منشآتها الصناعية والتجارية والاجتماعية والثقافية التي يتطلبها مشروع بهذا الحجم جاء ثمرة لرؤية واضحة لقائد يخدم وطنه بصدق همه بناء مجتمع متماسك ينعم بالسعادة والرقي".

 

مصادر في نواذيبو تحدث للأخبار عن تلف إحدى قطع جهاز الرنين، مرجعة ذلك إلى ما وصفته بـ"رادءة التجهيزات الكهربائية الملحقة، حيث تم استخدام مولدات مستعملة"، رغم حديث الفنيين عن خطورة ذلك على الأجهزة.