وظائف ومناقصات

على مدار الساعة

قمة المانحين ببروكسيل تسعى للحصول على 300 مليون يورو

23 فبراير, 2018 - 01:18
عناصر من القوة المشتركة الإفريقية خلال عملية هاوبي.

الأخبار (نواكشوط) - تحتضن العاصمة البلجيكية بروكسيل الجمعة أعمال مؤتمر للمانحين حول التعبئة المالية للقوة المشتركة الإفريقية، بمشاركة 30 رئيس دولة، وحكومات أوروبية، إضافة إلى رؤساء مجموعة دول الساحل الخمس، بينهم الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز.

 

ويشهد المؤتمر حضور شركاء جدد، كتركيا وجنوب إفريقيا، حيث ستمثلان من طرف وزيري خارجيتيهما، ويسعى إلى الحصول على 300 مليون يورو، لإكمال الميزانية الخاصة بالسنة الأولى لنشر قوة مشتركة على الحدود، قوامها 5 ٱلاف جندي.

 

وعبر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في بيان صادر عن الإيليزي عن "الحاجة إلى مضاعفة مؤتمرات أخرى للمانحين، في غضون فترة قصيرة".

 

وتسعى مجموعة دول الساحل لنشر القوة المشتركة منتصف العام 2018، وقد أطلقت عمليتين تجريبيتين على الحدود بين النيجر ومالي وبوركينافاسو، إحداهما تدعى "هاوبي" أو "البقرة السوداء"، أما العملية الثانية فتدعى "رعد".

 

وكانت مجموعة دول الساحل قد حددت مبلغ 423 مليون يورو كميزانية لنشر القوة المشتركة، وقد حصلت منها على 250 مليون يورو، من طرف مانحين مختلفين بينهم الولايات المتحدة الأمريكية، وفرنسا، والسعودية، والإمارات.